« وشق ديزآين لخدمات التصميم , !





 
الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
- ُ سسَوآلفْنا ! ، حقوق واداب الزوجين Empty
Xba!arنيوَ لوك جَديد ، إهدآء مَني لأصدقآئي : أحمد السُبيعي ونديّ مُلوك مُجتمع نوَن        Xba!arبرجَاء الدعوَة بظهَر الغيب لصديقي المَغفور له بإذن الله مُصطفي عَبده أسكنه الله فسَيح جنآته         Passwordبسم الله الرحمن الرحيم ,بحمدالله تم تجديد الاستايل نشكر الاخ احمد على تصميمه الراقي والجميل وان شاءالله القادم افضل         إضافة إهداء
ححَيآك الله , بمُجتمع نون ،
هلاً بكَ ترحباً وٌ زهواً " بِـ مُجتمع نُون ،لا تتَأملنآ منْ بعيدَ. . !!  حقوق واداب الزوجين 3438008271 حقوق واداب الزوجين 2881197162
أضمَ الآنْ معَنآ وتكونْ معَ ضمَن المُبدعَين { إنضمَ ُالآنْ }  حقوق واداب الزوجين 313341678
لترفرفَ جناحيّكَ مع انْسكابْ محبَره و عبَث ريشة . . حقوق واداب الزوجين 984239400

google.com, pub-1953300173118134, DIRECT, f08c47fec0942fa0
شاطر
قديممنذ /السبت سبتمبر 15, 2018 5:46 am#1

رؤوف

【« بطل نشيطَ »】


avatar
* عدد المساهمات |✧ : 701
* تاريخ التسجيل |✧ : 03/09/2018
* بُرودكَآست |✧ : تناغ
* آلماسيء|✧ : 10
* الجنس |✧ : ذكر
* البلد |✧ : الجزائر


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

حقوق واداب الزوجين


حقوق الزوج

عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "أعظم الناس حقاً على المرأة زوجها وأعظم الناس حقاً على الرجل أمه"


من هنا كانت الزوجية أوثق الروابط وأمتن الصلات، منها انحدرت البنوة, ووجدت الأبوة, وتولدت الأخوة، وتفرعت القرابة, وبها نشأت المصاهرة, وتكونت الأسرة, فكانت, لذلك, روحالاجتماع، في صلاحها صلاح الأمة, وفي قوتها قوة الدولة, فهي مبدأ الاصلاح ومبعث النمو ومنشأ القوة.

شرع لها الإسلام من الحقوق والواجبات ما يكفل بقاءها وصلاحها, وما تبلغ به غايتها, في ضوء الأخلاق العالية والعواطف النزيهة, حيث يكون الولد البرّ والأب الرحيم والأم الحنون، حيث ينشأ الطفل على الدين ويشبّ على الفضيلة ويتهيأ لتحمل متاعب الحياةوتكاليفها، ويوجّه إلى مثلها العليا، وغايتها المرجوة حتى يتم للعالم

عمرانه, وللإنسان سعادته.

ومن الضروري أن يعرف كلا الطرفين ما لهما من حقوقوما عليهما من واجبات, ليكتب لتلك الحياة الزوجية

الاستمرار على خير ونور,وتؤتي ثمارها في المسار المرسوم لها.

ولنبدأ بالتعرف على حقوق الزوج.

أهمية حق الزوج

لقد بلغ حق الزوج أهمية عالية حتى وصف في السنة المباركة على لسان رسول اللَّه صلىالله عليه وآله وسلم:"بأنه

الحق الأعظم على المرأة".

فقد روي عنه صلى الله عليه وآله وسلم:"أعظم الناس حقاً على المرأة زوجها وأعظم الناس حقاً على الرجل

أمه"1.

ومما يبرز عظمة ذلك الحق أيضاً قول الباقر عليه السلام:

"لا شفيع للمرأة أنجح عند ربّها من رضا زوجها ولما ماتت فاطمة عليها السلام قامعليها أمير المؤمنين عليه السلام وقال: اللهم إني راضٍ عن ابنة نبيك اللهم إنها قد أوحشت فآنسها


وفي الحديث:

"لا تؤدي المرأة حق اللَّه عزّ وجلّ حتى تؤدي حق زوجها

الحق الأول:

أن تجيب المرأة زوجها إلى حاجته التي هي عبارة عن طاعته في أمر العلاقة الخاصة بينهما، فإذا أبتسخط اللَّه

عليها حتى ترضي زوجها وفي هذاورد عن رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم:

"والذي نفسي بيده ما من رجل يدعو امرأته إلى فراشه فتأبى عليه، إلا كان الذي في السما ساخطاً عليها حتى

يرضى عنها"4أي زوجها.

وفي حديث آخر يجيب النبي صلى الله عليه وآله وسلم امرأة سألته ما حق الزوج علىالمرأة؟ فيقول صلى الله عليه

وآله وسلم:

"أن تجيبه إلى حاجته، وإن كانت على قتب ولا تعطي شيئاً إلا بإذنه، فإن فعلتفعليها الوزر وله الأجر ولا تبيت ليلة وهو عليها ساخط"5.


فالمستفاد من جوابه صلى الله عليه وآله وسلم حقوق ثلاثة.

الحق الثاني:

وجوب المحافظة على ماله وسائر مختصاته في حال

غيابه, كما هي مأمورة بذلك في حالة حضوره, فلا يكون تصرفها مشروعاً وسائغاً إلا بإذنه وطيب نفسه, كما

أوضح ذلك الحديث المتقدم.

ويعني هذا الحق أن أموال الزوج أمانة بين يدي زوجته لا يجوز التصرف فيها, إلا حسب ما نصت عليه الاجازة

التي أعطاها لها في ذلك.

الحق الثالث: عدم اغضابه.

قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم:"ويل لامرأة أغضبت زوجها وطوبى لامرأة رضي عنها زوجها.

وما من شك أن الاغضاب نوع من أنواع الإيذاء المحرّم الذي ورد في حديث النبي صلى الله عليه وآله وسلم:"من كان له امرأة تؤذيه لم يقبل اللَّه صلاتها ولا حسنة من عملها حتى تعينه وترضيه وإن صامت الدهر"7.

الحق الرابع:عدم الخروج من بيته إلا بإذنه

وعليه فإن فعلت ذلك من دون مراعاة هذا الشرط وقعت في المحرم. ومما جاء للتنبيه على هذا الحق ما ورد عن الصادق عليه السلام:

"ايما امرأة خرجت من بيتها بغير إذن زوجها فلا نفقة لها حتى ترجع"8.

الحق الخامس: الحداد عليه إن مات.

فإنه يجب على الزوجة, إن قضى زوجها, الحداد عليه مدة عدّتها.

في الحديث:

"لا يحلّ لامرأة تؤمن باللَّه واليوم الآخر أن تحدّ على ميت أكثر من ثلاثة أيام إلا على زوج أربعة أشهر وعشراً"9.

ومما جاء في الرسالة العملية للإمام الخميني قدس سره:

"يجب على المرأة في وفاة زوجها الحداد ما دامت في العدة والمراد به ترك الزينة في البدن بمثل التكحيل والتطيب والخضاب وتحمير الوجه والخطّاط ونحوها، وفي اللباس بلبس الأحمر والأصفر والحلي ونحوها وبالجملة ترك كل ما يعدّ زينة تتزيّن به للزوج، وفي الأوقات المناسبة له في العادة كالأعياد والأعراس ونحوهما يختلف ذلك بحسب الأشخاص والأزمان والبلاد، فيلاحظ في كل بلد ما هو المعتاد والمتعارف فيه

فإذا راعت الزوجة جميع الحقوق المتوجبة عليها كانت المرأة الصالحة التي قال عنهاالنبي صلى الله عليه وآله

وسلم:"خير متاع الدنيا المرأة الصالحة"11 و"من سعادة المرء الزوجة الصالحة" .

وعن أمير المؤمنين عليه السلام:"الامرأة الصالحة خير من ألف رجل غير صالح"

حقوق الزوجة‏

عن الإمام السجّاد عليه السلام: "وحق الزوجة أن تعلم‏ أن اللَّه عزّ وجلّ جعلها لك سكناً وأنساً"


مع رسالة الحقوق

يقول الإمام زين العابدين عليه السلام:

"وحق الزوجة أن تعلم أن اللَّه عزّ وجلّ جعلها لك سكناً وأنساً، وتعلم أن ذلكنعمة من اللَّه تعالى عليك، فتكرمها وترفق بها، وإن كان حقك عليها أوجب فإن لها عليك أن ترحمها لأنها أسيرك وتطعمها وتكسوها فإذا جهلت عفوت عنها"1.


يتناول عليه السلام في هذه الفقرة المباركة من رسالته الحقوقية، الحقوق الشرعية والأدبية والمادية للزوجة, مرة بالتشريع لبيان الواجب والمطلوب, ومرة أخرى بالتوجيه الوجداني المؤثّر.

ويصوّرعليه السلام من أعماق القلب وأغوار الحسّ الصادق, طبيعة تلك العلاقة بتعبير لطيف رقيق ينهل من القرآن الكريم ولا يكتب إلا بحبره الذي لا ينضب ويظلّ‏َ يشعّ بأنوار الحقيقة الخالدة, فيوضح عليه السلام صلة النفس بالنفس، صلة السكن والقرار، صلة المودة والرحمة, صلةالستر والتجمل

فيا ترى, ما الذي توجبه هذه الصلات من حقوق على الزوج عليه مراعاتها والقيام بهاأمام شريكة العمر ورفيقة

الدرب الطويل.

إن هذا ما نبيّنه فيما يلي:

الحق الأول: النفقة عليها.


فقد ألزم الإسلام الزوج بالنفقة على زوجته وتهيئة المسكن المناسب لها, ضمن حدودقدرته المالية وإمكاناته المادية

يقول تعالى:

﴿أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنتُم مِّن وُجْدِكُمْ وَلَا تُضَارُّوهُنَّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ...﴾2.

على الرجل أن يكفيها من الطعام والشراب واللباس إضافة إلى المسكن وكل ما هو ضروريفي حياتها, كالطبابة وغيرها، فلا يترفه هو ويضيّق عليها. وهذا الحق ثابت لها حتى وإن كانت غنية موسرة.

وهي غير ملزمة بذلك إلا إذا أرادت لأن الشريعة لم تكلفها بالانفاق على زوجها, إلا إذا أرادت هذا الأمر عن طيب خاطر ورضا متطوعة غير مجبرة, وحول هذا الحق جاء فيالحديث:

"حق المرأة على زوجها أن يسدّ جوعتها وأن يستر عورتها ولا يقبّح لها وجهاً

وأيضا, عن إسحاق بن عمار, قال: قلت لأبي عبد اللَّه‏ عليه السلام: ما حق المرأة على زوجها الذي إذا فعله كان

محسناً؟ قال‏ عليه السلام: "يشبعها ويكسوها، وإن جهلت غفر لها"4.

وكذلك في الحديث:

"ما من عبد يكسب ثم ينفق على عياله إلا أعطاه اللَّه بكل درهم ينفقه على عياله سبعمائة ضعف"5.


الحق الثاني: وصالها.

وهو عبارة عن حقها الزوجي في العلاقة معه، والاتصال بينهما كما أراده اللَّه تعالى ولذلك لا يحق للزوج هجرانها والابتعاد عنها زيادة عن المدة المحدّدة في الشرع المبين. ومن القبح بمكان أن يقصّر الرجل في أداء هذا الحق لها, وقد ورد ذم الرجل المتهاون بهذا الأمر في النصوص الواردة عن أهل بيت العصمة عليهم السلام 6.

الحق الثالث: عدم إهانتها

فينبغي التعامل معها بإحسان, فلا يعمد إلى إستعمال الألفاظ النابية معها, وإن كان غاضباً أو محقّا, وهو المقصود

من قول النبي‏ صلى الله عليه وآله وسلم:

"ولا يقبّح لها وجهاً.

وعنه صلى الله عليه وآله وسلم:"خير الرجال من أمتي الذين لا يتطاولون على أهليهم ويحنون عليهم ولا

يظلمونهم ثم قرأ: ﴿الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ...﴾8-9.

الحق الرابع: عدم الاضرار بها

ربما يعمد بعض الأزواج إلى الاضرار بالزوجة, حتى تصل إلى حالة ترجو فيها الخلاص من زوجها, فتبذل مهرها لقاء أن يطلقها, فيكون هو الذي الجأها إلى هذه الحالة, من خلال المعاملة السيئة والأسلوب الوحشي في التعاطي معها، وربما يفرح الزوج بأنه قد نجحت خطته ووصلت إلى الغاية التي رمى إليها من خلال عملية الاضرار والاضطهاد التي مارسها مع زوجته. لكن الحقيقة إن اللَّه تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم بريئان من هذا الرجل. وإضافة إلى ذلك, فإن ما أجبرت الزوجة على دفعه له حرام عليه.

ورد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم:

"ألا وإن اللَّه ورسوله بريئان ممن أضرّ بامرأة حتى تختلع منه".

وعنه صلى الله عليه وآله وسلم:

"إني لأتعجب ممن يضرب امرأته وهو بالضرب أولى منها".


 حقوق واداب الزوجين 982187dbbaa7bc6

قديممنذ /الأحد سبتمبر 16, 2018 8:47 pm#2

ٱڷزُٱﺣ̭͠ﻓ̲̣̐ ﺳ̭͠ﻋ̝̚ﮃ

【« بطل نشيطَ »】


ٱڷزُٱﺣ̭͠ﻓ̲̣̐ ﺳ̭͠ﻋ̝̚ﮃ
* عدد المساهمات |✧ : 693
* تاريخ التسجيل |✧ : 13/09/2018
* تاريخ الميلاد |✧ : 30/01/1999
* بُرودكَآست |✧ : ايلاففيو :)
* آلماسيء|✧ : 10
* الجنس |✧ : ذكر
* البلد |✧ : المملكه العربيه السعوديه


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

حقوق واداب الزوجين


موضوعع مميز شكرا لك
جزاك الله خير ، في ميزان حسناتك
بالتوفيق حقوق واداب الزوجين 3857644286


 حقوق واداب الزوجين 982187dbbaa7bc6

قديممنذ /الأربعاء مارس 06, 2019 8:06 am#3

الفارس

【« آل نون »】


الفارس
* عدد المساهمات |✧ : 263
* تاريخ التسجيل |✧ : 01/03/2019
* تاريخ الميلاد |✧ : 10/03/1990
* بُرودكَآست |✧ : الحمد لله
* آلماسيء|✧ : 10
* الجنس |✧ : ذكر
* البلد |✧ : مصر


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

حقوق واداب الزوجين


اداب وواجبات كل فرد منهم نسال الله التوفيق لجميع الازواج واياهم مشكور اخي


 حقوق واداب الزوجين 982187dbbaa7bc6

قديممنذ /الإثنين مارس 11, 2019 12:25 am#4

السلطانة حليمة

【« آل نون »】


السلطانة حليمة
* عدد المساهمات |✧ : 188
* تاريخ التسجيل |✧ : 02/03/2019
* تاريخ الميلاد |✧ : 09/07/1995
* بُرودكَآست |✧ : الله ربي
* آلماسيء|✧ : 10
* الجنس |✧ : انثى
* البلد |✧ : مصر


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

حقوق واداب الزوجين


 حقوق واداب الزوجين %D8%B4%D9%83%D8%B1%D8%A7-%D9%84%D9%83-%D9%88%D9%85%D8%AC%D9%87%D9%88%D8%AF%D9%83


 حقوق واداب الزوجين 982187dbbaa7bc6

قديممنذ /الأحد مارس 17, 2019 4:56 am#5

مهرة النجدية

【« آل نون »】


مهرة النجدية
* عدد المساهمات |✧ : 188
* تاريخ التسجيل |✧ : 01/03/2019
* تاريخ الميلاد |✧ : 12/03/1995
* بُرودكَآست |✧ : يارب لك الحمد
* آلماسيء|✧ : 10
* الجنس |✧ : انثى
* البلد |✧ : المملكه العربيه السعوديه


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

حقوق واداب الزوجين




شكرا لك على الموضوع
الجميل و المفيد ♥️
جزاك الله الف خير
على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥️
ننتظر إبداعاتك
الجميلة بفارغ الصبر



 حقوق واداب الزوجين 982187dbbaa7bc6

مراقبة هذا الموضوع

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


 

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة