الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

google.com, pub-1953300173118134, DIRECT, f08c47fec0942fa0
شاطر|

صغيري الذي أصبح كبيراً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
L E V I
【« بطل نشيطَ »】
【« بطل نشيطَ »】
L E V I

عدد المساهمات |✧ : 708
تاريخ التسجيل |✧ : 12/09/2018
تاريخ الميلاد |✧ : 01/01/1993
بُرودكَآست |✧ : /
آلماسيء|✧ : 10
الجنس |✧ : انثى
البلد |✧ : الجزائر

#1مُساهمةموضوع: صغيري الذي أصبح كبيراً الإثنين سبتمبر 17, 2018 7:46 pm


* صوت المنبه *

آآآه , إنه صوت المنبه , لقد حان موعد الصلاة ..

نهضت من سريري بتثاقل , الجو بارد , بالتأكيد سيكون كذلك , فلقد رفعت برودة جهاز التكييف قبل أن أنام ! , هذا أفضل ..

ذهبت إلى دورة المياه أكرمكم الله , فتحت الصنبور الذي على المغسلة , اوووه الماء بارد , توضأت ولبست ثيابي ثم خرجت من المنزل ..

المشي إلى المسجد أفضل , إنه شعور رائع , في الصباح الباكر , حيث أن الشمس لم تشرق بعد والكل نيام , وهذا الجو البارد , والضباب الذي يملأ المكان ..

وصلت إلى المسجد , تقدمت إليه بابتسامة , يبدو بأني أول الواصلين ! , حقاً ما أجمل هذا الشعور , لحظة يبدو بأني لست كذلك , نعم , هنالك من سبقني إلى هناك , يبدو بأنه سامي ..

سامي , فتى صغير , فارقه والداه في حادث مروري , والآن , هو يعيش مع أخته التي تصغره بسنة واحدة وجده العجوز, لقد تفاجأ الجميع بأنه لم يبكي أبداً على موت والديه ..

أريد القدوم إليه للسلام , هاه ؟ , يبدو بأنه جالس أمام باب المسجد , لماذا لا يدخل مع هذا الجو البارد , كأنني أسمع صوته , سأقترب لأرى ..

أقتربت قليلاً وأخفيت نفسي كي لا يراني , فوجئت بما رأيت , إنه يبكي , حزنت عليه , ياللمسكين , من المستحيل بأن لا يبكي الطفل على فقدانهما ! ..

تقدمت إليه بابتسامة رسمتها على وجهي , نظر إلي , وبسرعة ذهلت منها مسح دموعه ودخل إلى المسجد ..

يبدو بأنه لا يريد من أحد بأن يراه وهو يبكي , صليت الفجر مع الجماعة , وخرجت ..

رأيت سامي أمامي , فذهبت إليه مسرعاً , صافحته وسلمت عليه وهو بدوره رد السلام وأخذ يسأل عن أخباري وأسأله عن أخباره وما إلى ذلك ..

حقاً , بالرغم من عمره , إلا أنه فتاً مؤدب جداً , ولكنه لا يستطيع إخفاء ذلك عني ! , أعلم تماماً بأن هنالك شيئاً ما يقلقه , وهذا واضح من نبرة حديثه ونظره الدائم إلى الخلف وكأنه يريد الذهاب بسرعه ..

أريد بأن أساعد , ولكنه حتماً لن يخبرني , قال لي بأن عليه الذهاب بحجة بأن أخته تنتظره , لم أمانع ..

بعد صلاة العصر , خرجت من بيتي ذاهب إلى السوق , وأنا في الطريق مررت ببيت سامي الصغير الذي كان أصغر بيت في حينا , ويبدو متهالكاً بعض الشيء ..

استغربت عندما وجدت سيارة وبدت من الطراز الفاخر , واقفة بجانبه , لم أهتم , وهممت لأكمل سيري ..

* صرخة *



ماهذا ؟ , ركضت بدون تفكير ودخلت إلى منزله , فالباب لم يكن مقفلاً , لم يكن هنالك قفل أصلاً , وجدت سامي وقد كان ملقاً على الأرض وأمامه رجل يبدو متعجرفاً في نظري , وجد سامي يبكي بجانبة وينادي باسمه ..

صرخت قائلاً وموجهاً كلامي للرجل , فمن الواضح بأنه هو من فعلها : مالذي فعلته ؟ , قال ذلك الرجل بنبرة أغاضتني وجعلتني أود قتله ورميه للكلاب : يحق لي فعل ذلك , ومن ثم ما شأنك ؟ ..

صرخ جد سامي لي مستنجداً : أيها الرجل ! , سامي سامي ! , وأشار إليه ..

ذهبت إلى سامي وحملته , التفت إلى الرجل : مالذي فعلوه لك ؟ ..

قال الجد : الشهر القادم ! , الرجل : متأكد ؟ , الجد : نعم ! ..

لم أعلم ما حصل , ولكن ذلك الرجل البغيض قد رحل , ذهبت مسرعاً إلى المشفى , وخرج سامي سالماً معافى ..

في الطريق كان صامتاً , ولم يتكلم , وأنا أيضاً كنت كذلك ! , أوقفته , قلت له : نحتاج إلى التكلم قليلاً ..

لم يرد , لقد كان يعرف بأني سأسأل عن ذلك , أخذته إلى بيتي , وجلسنا في المجلس , قدمت إليه بعضاً من القهوة وما إلى ذلك ..

سألته : من كان ذلك الرجل ؟ , لم يرد , أعدت السؤال : سامي , من كان ؟ , وأيضاً لم يرد ! ..

أمسكت بكتفيه بحنيه قلت له بابتسامة : اعتبرني والدك ! , قل لي ما يجول في خاطرك , وسأحاول مساعدتك ! ..

نظر إلي بعينين دامعتين , انفجر باكياَ , قال لي : منزلنا مؤجر , لقد كان يريد المال وخيرنا بين أن نخرج أو أن ندفع , ولكن , كيف يريد منا ذلك السمين بأن أدفع و نحن أصلاً لم نستطع دفع ديون والدي حتى ندفع له ..

أووه , كيف لذلك الصغير بأن يتعرض لشيء كهذا ! , نظرت إليه وسألته بعد ربت على رأسه لأهدئه : أين منزله ؟ , سألني متعجباً : ماذا ؟ , قلت له بجديه : أين يقع منزله ؟ ..

دلني على منزله , دفعت له كاملاً , ونحن في طريق العودة , قلت لسامي : ستسكن عندي بدأً من اليوم , قال سامي وتعابير الفرحة على وجهه وهو يحاول أن يخفيها ولكن بلا فائدة : لـ لا , أخاف أن نزعجك ..

قلت له : ستسكن رغماً عنك , أنت وجدك وأختك , فأنا والدك من اليوم ..

* بعد 21 سنة *

آآآه , لقد كبر سني , عدت لا أستطيع الحراك , رقبتي تؤلمني , التجاعيد ملأت وجهي , تحول لون شعري للبياض , قدماي , يداي , جسمي لقد برزت العظام , لقد أصبحت شيخاً عجوزاً ! ..

أنا الآن مستلقٍ على السرير , دخل علي شاب , لقد كان يلبس معطف طبيب ..

قلت له بابتسامة رضا : كيف حالك , بني ؟ , قال لي وهو يخلع معطفه , بخير ولله الحمد , وأنت ؟ .. كيف حالك أبي ؟ ...

قلت له : رقبتي تؤلمني قليلاً , ركض إلي وقد بدا خائفاً وأعطاني دواءاً كان قد أخرجه من جيبه : أأنت بخير , ضحكت وقلت : لا تقلق ..

بعد أن أعطاني الدواء , ذهب ليحظر لي كوباً من الماء , نظرت إلى أعلى الغرفة , وابتسمت ..

يآآه , لقد أصبح طبيباً الآن , لم يصبح لي أحد غيره , دائماً ما يساعدني , يعطيني الدواء , يساعدني في تناول الطعام , المشي , الأستحمام , كل شيء ! ..

صغيري الذي أصبح كبيراً , ابني سامي ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.theb3st.com
Rockstàr
سنفوور ♡
سنفوور ♡
Rockstàr

عدد المساهمات |✧ : 605
تاريخ التسجيل |✧ : 27/08/2018
بُرودكَآست |✧ : SSS
آلماسيء|✧ : 80
الجنس |✧ : ذكر
البلد |✧ : الجزائر

#2مُساهمةموضوع: رد: صغيري الذي أصبح كبيراً الخميس سبتمبر 20, 2018 12:58 pm


شكرا لك على الموضوع 
بإنتظاار جديدك






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
яσσ7є т7вк
【« بطل نشيطَ »】
【« بطل نشيطَ »】
яσσ7є т7вк

عدد المساهمات |✧ : 500
تاريخ التسجيل |✧ : 19/09/2018
تاريخ الميلاد |✧ : 30/01/1999
بُرودكَآست |✧ : عششق موت #!
آلماسيء|✧ : 10
الجنس |✧ : ذكر
البلد |✧ : المملكه العربيه السعوديه

#3مُساهمةموضوع: رد: صغيري الذي أصبح كبيراً الخميس سبتمبر 20, 2018 1:05 pm


موضوع في قمة الخيااال
طرحت فابدعت
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص حبي وأشواقي
سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا
اعذب التحايا لك .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح الأسد
【« بطل نشيطَ »】
【« بطل نشيطَ »】
روح الأسد

عدد المساهمات |✧ : 800
تاريخ التسجيل |✧ : 04/11/2018
تاريخ الميلاد |✧ : 01/02/1990
بُرودكَآست |✧ : 11
آلماسيء|✧ : 10
الجنس |✧ : ذكر
البلد |✧ : سوريا

#4مُساهمةموضوع: رد: صغيري الذي أصبح كبيراً الجمعة نوفمبر 09, 2018 12:23 am


كم اسعدني رؤية متصفحك
وكم هو رااائع ان اجد هذا الذوووق الرفيع
يستنشق عبق الحيااة
طرح راااقي جدا ومميز
جزاك الله كل خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جميلة الصحراوية
【« آل نون »】
【« آل نون »】
جميلة الصحراوية

عدد المساهمات |✧ : 180
تاريخ التسجيل |✧ : 02/03/2019
تاريخ الميلاد |✧ : 16/09/1995
بُرودكَآست |✧ : اللهم لك الحمد
آلماسيء|✧ : 10
الجنس |✧ : انثى
البلد |✧ : مصر

#5مُساهمةموضوع: رد: صغيري الذي أصبح كبيراً السبت مارس 09, 2019 1:53 am


لا جديد سوى رائحة التميز
تثور من هنا ومن خلال هذا الطرح
الجميل والمتميز ورقي الذائقه
في استقطاب ما هو جميل ومتميز

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهرة النجدية
【« آل نون »】
【« آل نون »】
مهرة النجدية

عدد المساهمات |✧ : 188
تاريخ التسجيل |✧ : 01/03/2019
تاريخ الميلاد |✧ : 12/03/1995
بُرودكَآست |✧ : يارب لك الحمد
آلماسيء|✧ : 10
الجنس |✧ : انثى
البلد |✧ : المملكه العربيه السعوديه

#6مُساهمةموضوع: رد: صغيري الذي أصبح كبيراً الجمعة مارس 15, 2019 6:24 am



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صغيري الذي أصبح كبيراً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

خدمات الموضوع
إذا وجدت وصلات لا تعمل أو أن الموضوع مخالف ,,من فضلك راسل الإدارة من هنا
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
صغيري الذي أصبح كبيراً
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجتمع نون :: أقلام زَبرجديّة :: قسمُ القصصُ المنقولَة-
انتقل الى: